بوكيمون جو أداة في يد الحكومة الأمريكية للتجسّس على العالم

نشر موقع “mandatory” الأمريكي تقريراً يؤكد على خطورة انتشار لعبة ” بوكيمون جو” ، حيث أنها تعمل على جمع بيانات من المستخدمين بشكل لا يتوقف ، فبمجرد تحميل اللعبة يوافق المستخدم دون أن يدرك على السماح لمطوريها بالوصول إلى موقعه على الخريطة والكاميرا والبيانات الأساسية التي تمكنهم من تحديد هويته واهتماماته وطريقة أسلوب حياته بسهولة.

وأشار التقرير إلى أن الهاكرز والفرق التكنولوجية المحترفة المنتشرة في أغلب دول العالم والتابعة للحكومات خاصة داخل وكالة الأمن القومي الأمريكية التي تهتم بأمور التجسس على العالم يمكنهم بسهولة اختراق اللعبة والمستخدمين عن طريق برمجيات خبيرة واستدراج كافة البيانات التي توجد عليها بما في ذلك الموقع وما يوجد حولك وما تقوله أثناء استخدامك للعبة ، والبيانات الأساسية الخاصة بالهوية والمعلومات الأساسية وهي جميعها معلومات تهمتهم أجهزة الاستخبارات بجمعها عن الشخصية المستهدفة .

 المصدر ( yowm . 7 ).                                     

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz