كيف كتبت صحافة الغرب قصة الانقلاب التركي قبل أسابيع !!

لم تتردد فورين أفيرز الأميركية في الحديث بصراحة عن “الانقلاب العسكري القادم في تركيا”، في هذه المقالة المنشورة يوم 30 آيار تقول غونول تول مديرة مركز الدراسات التركية في معهد الشرق الأوسط “الجيش التركيّ لديه في الواقع أسبابه لحمل الضغينة تجاه أردوغان, فعلى مدار التاريخ التركي، تمتّع الجيش بسطوة كبيرة على الشؤون السياسيّة في البلاد، وقد نفّذ أربعة انقلابات عسكريّة مُجبراً السياسيّين على الاستقالة وتعامل مع نفسه دائما على أنّه الحارس الأوحد للديمقراطيّة العلمانية الذي لا يخضع للمُساءلة.” تشرح تول “بقدر ما أن الانقلاب أمرٌ غير وارد في الوقت الراهن، إلًا أن هناك سيناريو محتمل قد يتدخّل الجيش فيه

في مقالة أخرى في صحيفة الفورين بوليسي في 15 حزيران يتساءل جون حنّا نائب مستشار الأمن القومي الأميركي السابق  “كيف تتخلص من مشكلة أردوغان؟” ينطلق من أن تركيا تسير ببطء ولكن بشكل مؤكد باتجاه الهاوية متحدثاً عن مؤشرات قاتمة مثل “الاستبداد والإرهاب والحرب الأهلية” فيما تلوح في الأفق سيناريوهات أخرى مثل الدولة الفاشلة والتقسيم القسري. في ظل هذا الواقع يقول “ربما يقترب اليوم الذي سيضطر فيه صانعو القرار الأميركيون سواء رغبوا أو لم يرغبوا للتعامل مع السؤال التالي: ماذا يمكن أن تفعل مع حليف للناتو بات سيئاً لهذه الدرجة؟”.

صحيفة “نيويورك تايمز” في 5 تموز رأت أن أردوغان يبدو في عزلة متزايدة مثيراً غضب حلفائه القدامى مثل الولايات المتحدة من خلال رفضه لسنوات اتخاذ إجراءات حازمة ضد “داعش”

المصدر ( بيروت برس )                               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz