نفايات مشعّة أمريكية تخرج من تحت الدرع الجليدية

سيؤدي ارتفاع درجة الحرارة عالمياً خلال العقود القادمة إلى انتشار نفايات مشعّة تعزى إلى قاعدة عسكرية أمريكية مهملة نتيجة لذوبان الجليد وهي مخفية تحت الدرع الجليدية لجزيرة غرينلاند ، وتشير وسائل إعلامية نقلاً عن بحث أجراه علماء من جامعة زيوريخ إلى أن التلوث المذكور قد تتسبّب به مواد مشعّة بقيت في قاعدة “Century” الأمريكية التي تحقق فيها مشروع سمّي بـ”الدودة الجليدية” وهو خاص بتموضع صواريخ نووية موجّهة إلى الاتحاد السوفيتي تحت الدرع الجليدية في غرينلاند ، وكانت هذه القاعدة أقيمت في عام (1959) ولكن تمّ تجميدها فيما بعد ، لمخاوف من عدم ثبات وتماسك طبقات الجليد التي تؤلف الدرع ومن احتمال تشققه ذات يوم أو ذوبانه ، ويشير البحث إلى أن كميات غير معروفة من المواد المشعّة يمكن أن تكون واقعة على عمق (35) متراً وأن تبدأ هذه المواد المشعّة بالانتشار مع ذوبان الأنهر الجليدية بحلول نهاية هذا القرن.

المصدر ( لينتا.رو )                                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz