سيناتور فرجينيا ريتشارد بلاك : أصول الحرب في سورية

لم تكن الحرب السوريّة يوماً تعبيراً عن اضطرابات داخلية ، كتب “سيمور هرش” في صحيفة “نيويوركر” أن الرئيس بوش أمر بعمليات سرية لزعزعة استقرار سورية عام 2007 قبل وقت طويل من قيام ” الربيع العربي” المزعوم ، قام عملاء الاستخبارات بتوظيف قناصة لقتل كلّ من المتظاهرين والشرطة ثم إلقاء اللوم على الحكومة السورية و هي حيلة استخباراتية كلاسيكية ، خلال الحرب, كانت هناك اعتداءات مستمرة على سورية من الأراضي التركية ، تم تحويل الأسلحة و الجهاديين الأجانب بشكل كبير إلى سورية عن طريق قنوات تركية ، كما أن القاعدة وداعش يتم تمويلهما و إمدادهما من قبل تركيا, السعودية , قطر و الكويت ، الإرهابيون هم المجرمون و ليس السوريون ، قيل الكثير عن سوء المعاملة المزعومة للثوار في السجون السورية ، على النقيض من ذلك , ليس لدى الثوار أي سجون فهم يقتلون أسراهم فوراً ، تقوم الدول الغربية بالترويج للإرهاب ، للأسف قامت الحكومات الفرنسية والأمريكية والبريطانية بتدريب وتسليح وتنظيم الجهاديين الإرهابيين من (60) دولة أجنبية مختلفة لغزو سورية وزعزعة الاستقرار فيها ، إن حركة روسيا غير المتوقعة داخل سورية تسببت بحرج كبير للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ، من الغريب بالنسبة للناتو وطغاة الخليج أن يدّعوا بأنهم يناهضون داعش في الوقت الذي يعبّرون فيه عن استيائهم من إطلاق روسيا لتحدي حقيقي ضدّ الإرهابيين.

المصدر (( سيريا تايم )).                               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz