The Independent السعودية تتلقى الصفعة بعد مؤتمر غروزني

كتب الصحفي البريطاني “Robert Fisk” مقالة نشرتها صحيفة “الاندبندنت”، أشار فيها إلى النكسة التي تلقتها السعودية بعد البيان الذي صدر عن ما يقارب المئتي رجل دين في مؤتمر “غروزني”، الذي اعتبر أن الوهابية “تشويه خطير” للإسلام، مشيراً إلى أن مفتي الأزهر الشيخ “أحمد الطيب” كان من المشاركين في المؤتمر.

ورأى الكاتب أن البيان الصادر شكّل صفعة بحق السعودية “التي تنفق ملايين الدولارات كل عام على رجال الدين الوهابيين حول العالم”، لافتاً إلى أن “المجتمعين في “غروزني” اعتبروا أن أخطر ما في الوهابية هو أنها “تجيز استخدام العنف ضدّ “غير المؤمنين”، بمن فيهم المسلمون الذين يرفضون الوهابية”، وأضاف أن “داعش” و”القاعدة” و”طالبان” هم أهم اتباع هذا الفكر خارج السعودية وقطر”، كما لفت الكاتب إلى أن ممثلين عن كل من الكويت وليبيا والأردن والسودان شاركوا بمؤتمر “غروزني” إلى جانب مفتي سورية الشيخ “احمد حسون” وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين افتتح المؤتمر، ما يكشف الموقف الروسي تجاه السعوديين.

المصدر (( chahednews )).                        

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz