الإندبندنت: “ياهو” تتجسّس لصالح الاستخبارات الأمريكية

تمّ اتهام شركة ياهو بأنها قد قامت بتصميم برنامج مخصّص لمسح جميع رسائل مستخدميها الالكترونية الواردة  بحثاً عن معلومات محددة يطلبها مسؤولو الاستخبارات الأمريكية ، وقال تقرير أنه وفقاً لأشخاص مطلعين فقد قامت الشركة بالالتزام بتوجيه حكومي سرّي للغاية يقضي بتفحّص مئات الملايين من الحسابات على “ياهو”  بناءً على طلب وكالة الأمن القومي و الـ (اف بي آي) ، وقالت رويترز نقلاً عن عدد من خبراء المراقبة أن هذه هي المرة الأولى التي تظهر بها قضية مماثلة إلى العلن حول موافقة شركات الانترنيت الأمريكية على مطالب وكالة التجسّس بالبحث في كلّ الرسائل الواردة على عكس ما كان في الماضي من تفحّص بعض الرسائل المخزنة أو التحقق من بعض الحسابات فقط ومن المعروف عن شركات الهاتف و الانترنت الأمريكية أنها قد قامت بتسليم الكثير من بيانات المستخدمين لوكالات الاستخبارات ، إلا أن بعض المسؤولين السابقين وخبراء المراقبة قالوا بأنهم لم يشهدوا قبلاً مثيلاً لهذا التوجيه الواسع الطيف من جمع المعلومات الافتراضية ، كما لم يسبق أن احتاجت مثل هذه التوجيهات لتصميم برنامج مخصص لهذا الغرض.

المصدر (( الإندبندنت )).                                         

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz