الصانداي تايمز الولايات المتحدة فبركت فيديوهات مزيّفة عن سورية والعراق

كشف تحقيق جديد نشرته صحيفة الصانداي تايمز البريطانية أساليب الخداع والتضليل التي تمارسها وسائل الإعلام الغربية واعتماد الولايات المتحدة على شركات متخصصة لإنتاج تسجيلات مصوّرة وتوزيع فيديوهات مزيّفة تخدم أجندات واشنطن وتحقق أهداف العدوان الأمريكي ، وأوضح التحقيق أن وزارة الدفاع الأمريكية       ” البنتاغون ” أطلقت منذ اللحظة الأولى لغزو العراق حملة قدّرت ميزانيتها بمئات الملايين من الدولارات وتعاقدت خلالها مع شركات شهيرة مثل ” بيل بوتينغر ” المتخصصة في العلاقات العامة من أجل إنتاج تسجيلات فيديو مزيّفة تصاغ باللغة العربية وتشبه تسجيلات ” تنظيم القاعدة ” الإرهابي ويتمّ توزيعها على شبكات التلفزة وقنوات الأخبار المحلية والعربية ، كما ساهمت وسائل الإعلام الأمريكية والغربية في ترويج الأكاذيب وفبركتها بخصوص سورية ومن هنا جاء استخدام واشنطن لشركات متخصصة مثل “بيل بوتينغر” و”بيتس بان غالف” لتلفيق الروايات وإقناع الرأي العام بصحّة التوجّه العسكري الأمريكي .

المصدر (( asianews )).                                

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz