صحفي فرنسي للمعارضة السوريّة: خذوا هولاند واعطونا الرئيس الأسد

قال الصحفي الفرنسي ” لوران ريبون “في لقاء مع (( فرانس 24 )) لا أعرف على ماذا تثور الشعوب وخصوصاً في سورية ، فالمشكلة أن من خرج ليثور لا يملك أدنى مقومات الفهم الإصلاحي أو العمل السياسي  والغريب في الأمر لو أن ما حدث في سورية من “إرهاب منظم ” حدث في أي دولة أخرى لكان الموت مصير صاحبه. ولكن في سورية وبعد كلّ ما جرى فإننا نرى الرئيس الأسد ومن موقف القوّة يُصدر العفو تلو الآخر “حتى لمن حمل السلاح” ليعود إلى حياته الطبيعية دون أيّ مشاكل ويمكنه كذلك أن يشترك في عملية التسوية السياسية ، ولكنني أعود وأقول بأن من حمل السلاح هم حفنة من المهرّبين والجهلة ، وهذا أمر شاهدته بأمّ عيني عند دخولي إلى سورية من جهة الحدود التركية حيث تفاجأت عندما شاهدت أنّ من كان اسمهم “ثوّار” هم في الحقيقة عبارة عن حفنة من رعاة الأغنام ، حيث قال لي أحدهم أنتم في فرنسا لديكم حريات ليت ” هولاند” رئيسنا ، فقلت له ” وظنّ أنني أسخر منه ” : ( خذوا هولاند وأعطونا الرئيس الأسد ).

المصدر (( rassednews )).    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz