علماء الأرض في أعلى درجات حرارتها في الـ 120 ألف عام الأخيرة

قالت مجلة “Nature” إن علماء المناخ حللوا نتائج تقلبات درجات الحرارة خلال مليوني عام مضى وتوصّلوا لنتيجة مفادها أن الــ (120) ألف عام الأخيرة كانت الأعلى حرارة على وجه الأرض ، وجاء بحسب العلماء: “لو أن النظام المناخي كان يعمل اليوم كما في الماضي، لكان يجب أن تزيد انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من متوسط درجة الحرارة على الأرض بمعدل درجة ونصف إلى درجتين في العام ، ولكن كما تشير جميع نتائج الأبحاث فإنها تزيد الحرارة بنسبة 4 درجات، دون أخذ  الإنبعاثات في المستقبل بعين الاعتبار”.

وبحسب ” كارولين سنايدر” من جامعة ستانفورد الأمريكية وصل العلماء إلى نتائجهم بعد دراسة (60) عينة من الرواسب البحرية التي أخذت من مناطق مختلفة في محيطات العالم ، وأضافت سنايدر أنه للحصول على صورة كاملة عن خرائط التوزع الحراري على كوكب الأرض اضطر العلماء لأخد ما يقارب الـ (20) ألف عينة جيولوجية وغيرها من أماكن مختلفة من العالم، وهي بحسب العلماء ستساعدهم على دراسة أسباب مشكلة الاحتباس الحراري.

المصدر  (( ria.ru )) .                                       

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz