الصحاري تغزو أوروبا

كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع في متوسط درجات الحرارة في منطقة حوض البحر المتوسط واضح أكثر منه في أي وقت مضى سيحول مناطق في جنوب أوروبا إلى صحراء بحلول نهاية هذا القرن.

وقال الباحثون إن “الاحتباس الحراري سيؤدي إلى حدوث خلل مناخي في المنطقة تأثيره أكبر من تأثير أي موجات حَرّ حدثت خلال العشرة آلاف عام الماضية، وبيّنت نتائج الدراسة أن “الاحتباس الحراري سيغير طبيعة الحياة النباتية في منطقة حوض البحر المتوسط المشهورة بأشجار الصنوبر وبساتين الزيتون والبلوط. وإذا لم تُعالج هذه المشكلة فسوف تتسع مساحة الصحاري في جنوب إسبانيا والبرتغال وكذلك في الأجزاء الشمالية من المغرب والجزائر وتونس ومناطق أخرى تشمل صقلية وجنوب تركيا وأجزاء من سورية، وأوضحت الدراسة أن الهدف المتمثل في متوسط زيادة قدره 1.5 درجة مئوية سيكون كفيلاً بالحفاظ على الأنظمة البيئية في نطاق العشرة آلاف عام المقبلة.

المصدر ((alahednews )).                               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz