اكتشاف سبب الهلاك التدريجي للكون !

أظهر رصد أبعد الكوازارات أن الثقوب السوداء الفائقة الكتلة تسبّبت في توقف الكون عن إنتاج النجوم مؤخراً بمعدّل إنتاجه لها سابقاً ممّا أدى إلى أنه بدا باهتاً بَهَتاَ ملحوظاً، وهناك ثقب أسود فائق الكتلة في منتصف مجرة درب التبانة شأنها شأن كلّ المجرات عملياً، ويتحكم هذا الثقب الأسود في عملية دوران المادة في أنحاء مجرة درب التبانة بأسرها ويعتقد علماء الفلك منذ زمن طويل نسبياً أن زيادة نشاط هذه الثقوب السوداء تؤدّي إلى خلو المجرة تدريجياً وتوقف عمليات تشكّل نجوم جديدة لأن الثقب الأسود يسخن ويطلق سحباً باردة من الغبار والهيدروجين تتشكل النجوم في داخلها وتذهب إلى خارج المجرة، وتتصف أبعد الكوازارات وأكثرها احمراراً بتواصل طيفها ممّا يدلّ على أننا نرصدها غير محجوبة بسحب من الغبار والغاز، ما يعني أن هذه الكوازارات ابتلعت الطاقة بشكل نشيط ممّا أخلى الفضاء المحيط بها من الغبار البارد والغاز، الأمر الذي أفقد المجرات المواد اللازمة لبناء النجوم.

المصدر (( نوفوستي )).                                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz