التايمز زعيم حزب الاستقلال البريطاني يؤيّد سورية وروسيا ضدّ الإرهاب

نقلت صحيفة “التايمز” البريطانية عن الزعيم الجديد لحزب استقلال المملكة المتحدة “بول ناتول” قوله إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد “في صفنا” في الحرب على الأصولية”، معتبراً أن      ” بريطانيا أخطأت بمساعدة المتمردين في سورية”، مضيفاً “نحن لسنا مثالاً للفضيلة عندما يتعلق الأمر بمساعدة الطغاة.”

وكشفت الصحيفة أن “ناتول” لم يكن معجباً بالرئيس بوتين وإنه انتقد معاملته للصحفيين ولشعبه، لكن “ناتول” يرى أن الرئيس الأسد في سورية، الذي تدعمه روسيا، لا يشكل خطراً على العالم كما يشكله الإرهاب مشيرة إلى أن “ناتول ليس هو أول السياسيين الأوربيين الذين يطالبون بالتقارب مع بوتين، بل أن “فرانسوا فالون” و”مارين لوبان” اللذين سيسعيان للترشح لانتخابات الرئاسة الفرنسية القادمة، طالبا بالتحالف مع روسيا”.

المصدر ((  Syria Now)).                                 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz