هنري كيسنجر: لهذه الأسباب استهدفنا سورية

 

في مقابلة له مع صحيفة “نيويوركر” قال كيسنجر:هل تعتقدون أننا حرّضنا على الثورات في تونس و ليبيا ومصر لعيون العرب؟ ثم ضحك ساخراً مضيفاً: كلّ ذلك للتأثير في إيران و سورية، لقد حاولت مع حافظ الأسد ولكن أنا أعترف أنه الشخص الوحيد الذي هزمني وقهرني في حياتي كلها، إنّ سورية أصبحت منذ (2011) مسرحاً لحرب عالمية ثالثة باردة والسبب في اختيارها أنها حالياً المركز العالمي للإسلام المعتدل الذي كان سينتصر في حرب (73) لولا مساعدة” بعض إخوتنا العرب” وهي في الوقت نفسه مركز للمسيحية العالمية ولا بدّ من تدمير مئات البُنى العمرانية المسيحية ليؤثر ذلك في روسيا التي تدُين بالأرثوذوكسية، كما أن الوضع في سورية سيؤثر على الصين فبلاد الشرق من المحيط الهادي حتى البحر المتوسط مترابطة مع بعضها مثل أحجار الدومينو, وهكذا ننجح في التأثير على الدول العظمى في العالم، وردّاً على سؤال ما الحل مع سوريا إذاً ؟ أجاب الحلّ هو ضربها بالصواريخ الذرية وهذا مستحيل بسبب وجود إسرائيل ، فلم يبقَ إلا إحراقها من الداخل و هو ما يحدث الآن.

المصدر:  ((The Newyorker  ))                        

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz