الوعــد القاتـــل

رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة ، فرأى حارساً عجوزاً واقفاً بملابس رقيقة فاقترب منه الملك وسأله : ألا تشعر بالبرد ؟ ردّ الحارس قائلاً : بلى أشعر بالبرد ، ولكني لا أملك ثياباً دافئة ، ولا مناص لي من تحمّل البرد.

فقال له الملك : سأدخل القصر الآن وأطلب من أحد خدمي أن يأتيك بثياب من الصوف تحميك من هذا البرد القارس ففرح الحارس بوعد الملك ، ولكن ما إن دخل الملك قصره حتى نسي وعده ، وفي الصباح كان الحارس العجوز قد فارق الحياة وإلى جانبه ورقة كتب عليها بخط مرتجف ” أيها الملك كنت أتحمّل البرد كلّ ليلة صامداً ولكن وعدك لي بالملابس الدافئة سلب مني قوتي وقتلني ” .

” وعليه فإن وعد الإنسان للآخرين قد يعني لهم أكثر ممّا يتخيّل المرء، فيجب على الإنسان ألا يخلف وعداً قطعه لأنه لا يدري ربما ما يهدم بذلك “.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz