تمرد بين عناصر جبهة النصرة

بدأ تمرّد عناصر جبهة النصرة على قياداتها في إدلب وريفها وذلك بسببين، الأول ما نجم عنه مؤتمر “آستانا” من مقررات ستؤدّي لاحقاً إلى انضمام كلّ المسلحين إلى الجيش العربي السوري في مقاتلة داعش والنصرة .والثاني: ما تقوم به النصرة من خطوات متهوّرة في توجيه بنادقها إلى إخوة الأمس ، خطوات بعضها خفي جداً حيث تتم تصفيات، وبعضها علني جداً أعلن عنه مجلس شورى النصرة منذ أربعة أيام وما زال القتال على أشدّه .

  • المصدر (( متابع مختص بالحركات المسلحة )).

4 تعليقات

  1. this is a comment test

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*