داعش إلى أين

أمام ما تواجهه داعش في الموصل من مقاومة رجال الأمن والجيش العراقي والقوات الخاصة بمكافحة الإرهاب صارت داعش في تخبّط وعلى أبواب نهايتها في العراق وقطع الحدود العراقية السورية جعلها تتجه جنوباً إلى الأردن لأنها ستجد نفس المصير في سورية فقد صار وجودها في تدمر والسخنة على النهايات أيضاً، ويحدثنا واقعها في الرقة أن كثيراً من قياداتها العربية والأجنبية شدّت رحالها صوب تركيا هرباً إلى بلادها، وأن داعش المحلية وقلّة من العناصر السعودية والخليجية ستعاني المصير نفسه الذي تواجهه الآن في العراق، أمام هذا وجدوا في الأردن خاصرة رخوة وهذا ما عبّر عنه قاضي قضاة الأردن الشيخ “هليل” في خطبته وهو يستنجد بالخليجيين لاستدراك الأردن،  ولأنه كشف المستور صدر الأمر الملكي بإقالته .

  • المصدر (( متابع مختص بالحركات المسلحة )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz