الكلية المعجزة

في سابقة علمية لا مثيل لها، اخترع علماء من جامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة الأميركية، أول كلية اصطناعية قابلة للزرع في جسم الإنسان. تحتوي على شريحة فلتر مايكروية مع خلايا كلوية حية تستطيع العمل بواسطة قلب المريض، هذه الكلية الحيوية الاصطناعية تعمل مثلها مثل الكلية الطبيعية. فهي تزيل الأملاح والماء والفضلات من دم المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي ويعتمدون على أجهزة الغسيل، وآلية عمل الكلية الجديدة تتم من خلال احتوائها 15 طبقة من هذه الشرائح موضوعة فوق بعضها البعض، تعمل هذه الشرائح كفلتر وتتصرف كنظام إسناد لحاجات الخلايا الحية، هذه الخلايا الحية هي عبارة عن خلايا كلوية تمت تنميتها في المختبر لتكون كمفاعل حيوي للخلايا الحية، هذا الغشاء من الخلايا الحية سيفصل بين المواد الكيميائية النافعة والمواد الضارة، ويقول الخبراء في هذا المجال إن الابتكار الأخير يتجسد في الشريحة المايكروية، والتي تستعمل تقنية السيليكون النانوية، فيما أوضح الدكتور وليام أتش فيسيل، قائد الفريق الذي طوّر الجهاز، أن هذه التقنية النانوية تستخدم نفس العمليات التي تطورت في صناعة الإلكترونيات الميكروية التي تعمل في الكومبيوتر، إلا أن الكلى الاصطناعية لا تتطلب أيّ مصدر خارجي للطاقة وتعمل على تدفق الدم فقط على عكس أجهزة الكمبيوتر.

  • المصدر ((alarab.co.uk )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz