اعترافات ضابط سابق لــدى ” CIA “

كشفت ضابط الاتصال السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية “سوزان لينداور” أن الولايات المتحدة الأمريكية استخدمت أحداث الحادي عشر من أيلول (2001) لتبرير حربها على العراق، وأن الإستخبارات الأمريكية كانت على علم مسبق بهجوم وشيك على مركز التجارة العالمي في نيويورك وأن سيناريو الهجوم كان معلوماً بالنسبة لهم دون العلم بالتوقيت الدقيق لحدوث ذلك ، وفي اللقاء الذي أجرته معها قناة “روسيا اليوم” في برنامج “رحلة في الذاكرة”، أكدت “لينداور” أنها كانت ممّن أطلقوا إنذارات مُسبقة بشأن هجمات 11 أيلول، وأنها عرفت بشأن الهجوم في شهر “نيسان 2001″ عن طريق مديرها في وكالة الإستخبارات الأميركية د.”ريتشارد فيوز”، الذي قالت: أن لديها سبب وجيه يجعلها تعتقد أنه عرف بالأمر من إسرائيل ومن الإستخبارات، كما تحدثت “لينداور” عن سيارات (فان) غريبة كانت تدخل المرآب الخاص بمباني مركز التجارة العالمي قبيل وقوع أحداث سبتمبر. وكانت تحمل مواد متفجرة زرعت في أماكن محددة من البرجين -حسب كلامها- وكذلك تحدثت عن تغيّب جميع العاملين في ​المؤسسات اليهودية واليهود في ذلك اليوم.

الفيديو على الرابط :     https://www.youtube.com/watch?v=ejeNoXDrLrk

” الحقائق السوريــة ” .                                                                

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz