” بدايـة نهايـة ما يسمّى المعارضـة المسلحة في سوريـة “

نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مسؤولي الجماعات المسلّحة في إدلب أن كلاً من الولايات المتحدة والسعودية وتركيا أبلغتهم بوقف إمدادهم بالسلاح والذخيرة إلى حين توحّد هذه الدول في جبهة متماسكة لمحاربة الإرهاب وقالت الصحيفة الأمريكية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أن هذا التجميد غير مرتبط بتبدّل السلطة في واشنطن حيث بدأ ترامب بمراجعة لسياسة بلاده في سورية .

وقال محللون إن الحكومة السورية وحليفتها روسيا ستتمكنان الآن من تبرير الضربات الجوية المكثّفة في المنطقة  وربما سيكون ذلك بالتحالف مع الولايات المتحدة، التي تقوم بشنّ ضربات ضدّ “القاعدة” في إدلب، وقال الباحث أرون لاند : “إنّ إدلب اليوم في يد المجموعات المسلحة، وقد تكون هذه هي نهاية “المعارضة”، وهنا نتحدث عن المعارضة بمفهوم الدول الخارجية الداعمة لها “. وأشار إلى أنّ “داعمي المعارضة لن يكون لديهم أي سبب لدعمها”.

المصدر ” beirutpress ”                                     

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz