وسائل إعلام عراقية : زعيم الدولة الإسلامية ” ودّع أنصاره” .

وزّع الإرهابي الأول في قائمة المطلوبين عالمياً على أعضائه في منظمة الدولة الإسلامية ( منظمة إرهابية محظورة في روسيا ) بياناً أطلق عليه تسمية ( الوداع ).

أبو بكر البغدادي اعترف في خطاب الوداع بهزيمة (الدولة الإسلامية) في المعركة الأخيرة  ودعا أنصاره ولاعبيه في سوريا والعراق إلى الانسحاب والاختباء في المناطق الجبلية النائية، هذه المعلومات كانت استناداً إلى مصادرنا في محافظة نينوى , ذكرت القناة الفضائية العراقية (السومرية).

وبحسب معطياتهم فإنه وخلال خطبة الوداع لقائدهم , استجاب أعضاء بارزين في مجلس الشورى (المجلس الاستشاري الأعلى) له و فرّوا على الفور من تلعفر العراقية (مدينة في محافظة نينوى) إلى الحدود السوريّـة.

الخبير في العلاقات الروسية- العربية و المعلق السياسي في وكالة “سبوتنيك” نواف إبراهيم تحدث لـ “KP” قائلاً:  ” نحن مدينون لروسيا بهذا النجاح في مكافحة الإرهاب والتي تختلف تماماً عن التصرفات الأمريكية بهذا المجال والتي تقوم على استثمار المقاتلين ومساعدتهم  في سوريا والعراق ” .

وأضاف : نحن نرى بأن تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات إرهابية أخرى هي في طريقها إلى الانهيار الكامل   وهذا حقيقةً فرصة أخرى لروسيا لتقف جنباً إلى جنب مع أطراف أخرى معنية في تسوية قضية الشرق الأوسط  والاتفاق على إيجاد وسيلة سياسية للخروج من هذا الوضع الصعب, وهذا حقاً لا يتم ببساطة ، وأضاف أيضاً : تنظيم الدولة هُزم اليوم في العراق بشكل عام وفي مدينة الموصل بشكل خاص, وهم أيضاً خُنقوا في سوريا …

  • المصدر (( ru/daily )).

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz