” إفلاس وشيك لتنظيم داعش “

أعلن مركز دراسة التطرف العالمي “Ernst & Young” أن قيمة الدخل العام لتنظيم “داعش” هبطت إلى النصف  بسبب الهزائم الميدانية على الأرض بالإضافة للضربات الجوية التي يسددها سلاح الجو الروسي والتي تستهدف مصادره الحيوية من النفط بالإضافة لمخازن الأسلحة ومواقع تموضعه، وبالتالي ففقدانه للمساحات التي كان يسيطر عليها تتناسب طرداً وبشكل مباشر مع التدفقات المالية التي كان يحظى بها.

فقد انخفضت مساحة الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق بين صيف 2014 ونوفمبر عام 2016 بنسبة 62 بالمئة، بينما تراجعت هذه النسبة في سوريا بنسبة 30 بالمئة. وانخفضت الميزانية الإجمالية للتنظيم إلى النصف تقريباً في غضون سنتين، وبلغ حجم هذا الانخفاض بين 970 مليون دولار و1.89 مليار دولار في عام 2014 إلى ما بين 520 مليون دولار و870 مليون دولار في 2016، وسيستمر هذا التراجع في الإيرادات، إلى أن يفقد التنظيم قريباً سيطرته على مدينة الموصل في شمال العراق أكبر معاقله  وفقا لتوقعات صحيفة “دير شبيغل”.

المصدر  “arabic.rt”                                                  

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz