” هيلين توماس ” تل أبيب وواشنطن خلقت أسطورة التنظيمات الإرهابية بالمنطقة !

هيلين توماس المرأة التي فضحت الولايات المتحدة الأمريكية والكلام الممنوع من النشر حتى “ماتت “وتركت كلمة ” الدول العربية ستزول بالكامل ..“

قبل رحيلها كتبت رئيسة نادي الصحافة الأميركي هيلين توماس مقالة خطيرة وامتنعت كبريات الصحف الأمريكية عن نشرها وكانت ردة فعلها الصارخة في مؤتمر صحافي في نادي الصحافة قائلة: “اليهود يسيطرون على إعلامنا وصحافتنا ويسيطرون على البيت الأبيض” وتابعت، “أنا لن أغير ما لمسته طوال عمري ومؤمنة به, الإسرائيليون يحتلون فلسطين، هذه ليست بلادهم، قولوا لهم ارجعوا لبلادكم واتركوا فلسطين لأهلها”هذه الصحافية الحديدية الجريئة  رافقت وعاصرت أهم الرؤساء الأميركيين وكانت مع نيكسون في أول رحلة له للصين عام 1971 ورفضت مرافقة جورج بوش الابن عندما قال انه يحارب في العراق من اجل الله والصليب وقالت بكل جرأة ووضوح: “ إنها حرب الشيطان وليست حرب الله”.

هيلين توماس فضحت الأمور على حقيقتها الفجة وأرغمت وكشفت من خلال موقعها ومرافقتها للرؤساء الأميركيين كل مستور وكل مؤامرة… والذي يتابع الأحداث يلاحظ من خلال تفجير الطائرة الروسية إلى تفجيرات الضاحية إلى احتلال مائة ألف كيلو متر مربع من ارض العراق خلال أسبوعين وقتالها المشكوك به في سوريا تم تحت أنظار الأقمار الصناعية ،من خلال خلق ثورات الربيع العربي لتسليم المنطقة واحتضان تنظيمات إرهابية ومراقبتها عن بعد وعن قرب يجعلنا على يقين بان الهدف الأساسي هو سياسة الأرض المحروقة .

إذن تتحقق نبوءة هيلين توماس تل أبيب وواشنطن خلقت أسطورة التنظيمات الإرهابية بالمنطقة بعد تخريجها من معاملها ,هو مقص أميركي ويد إسرائيلية من أجل إعادة ترسيم وتوزيع النفوذ والغنائم فماذا انتم فاعلون .

المصدر ” الاتحاد برس ”                                 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz