” الحجم الحقيقي للأتراك “

قال رئيس الوزراء التركي: إن عملية “درع الفرات” التي استهدفت التنظيمات الإرهابية بشمال سوريا انتهت… وإذا ما بدأنا بعملية عسكرية أخرى ضدّ داعش أو لمواجهة أي تهديد لأمن تركيا فستكون عملية جديدة وتحت اسم آخر.

إضــاءة : يبدو أن تركيا استسلمت أخيراً للرفض الروسي الأمريكي، لدور أكبر لها في سوريا… تركيا الذي ظلت تتوسل مشاركتها في معركة الرقة، أبعدت عنها وتمّ إسناد المهمة لقوات “كردية – عربية”. ولم تنفع ضغوطات تركيا على الأمريكيين والتي وصلت إلى التلويح بإغلاق قاعدة انجرليك، كما لم تنفعها ضغوطاتها على الروس سياسياً واقتصادياً للتخلي عن الكرد… الدولتان ردّتـا بوضوح على المسؤولين الأتراك: “هذا هو حجمكم فتقبّلوه “.

” د . بسام أبو عبد الله  “

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz