مسؤولون أمريكيون يلمّحون لاحتمالية الاستعانة بالقاعدة الأمريكية في “كوباني”.

مسؤولون أمريكيون من وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون- يلمّحون لاحتمالية تقليل الاعتماد على مطار انجرليك والاستعانة عنه بالقاعدة الأمريكية في كوباني (قاعدة تلة النور الواقعة جنوب كوباني قرب مفرق صرين – تعتبر أكبر القواعد الأمريكية في سوريا)، والتي ستلعب دوراً مهماً في الحرب على داعش، وفي تعزيز الوجود الأمريكي في شمال سوريا. إضافة إلى مطار الطبقة. خطوط المنطقة الآمنة التي تحدث عنها ترامب في مستهلّ ولايته باتت معالمها تتوضّح أكثر من خلال دعم إقامة منطقة حكم ذاتي شمال سوريا، قد تكون متشابهة مع منطقة الحظر الجوية في العراق 1991م (إقليم كردستان) وان اختلفت في الصيغة والتي لن تكون في سوريا ذات طابع قومي، تركيا الآن أصبحت بكل حال خارج اللعبة السوريّة وسقطت ورقتها مع تصاعد وتيرة “صراع الكبار”، أقصى ما نالته كان الجيب الذي احتلته شمال حلب  وورقة المنطقة الآمنة سحبت من يد أردوغان وأعطيت قيادتها للأكراد. لعلّ معركة ضمّ الرقة، ستليها دير الزور لإكمال منطقة النفوذ الأمريكية مقابل مدّ النفوذ الروسي غربي الفرات حتى  إدلب لتراكب النفوذين ضمن تنسيق أمريكي – روسي مقبل.

” د . بسام أبو عبد الله  “

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz