مشروع الانصهار النووي (ITER)

عكف فريق من الباحثين في جنوب فرنسا على تشييد أكبر منشأة في العالم لبناء مفاعل للاندماج النووي لمحاكاة عملية إنتاج الطاقة في الشمس والنجوم، وهذا المشروع العملاق تديره سبعة أطراف، هي الاتحاد الأوروبي والولايات المتحـدة الأمريكيـة وروسيا والصيـن واليابـان والهنـد وكوريا الجنوبيـة، وقدّرت تكاليـف تشييـده بنحو 22 مليار يــورو، أسهم الاتحاد الأوروبي بنسبة 45% من التكلفة. المشروع النووي الاندماجي التجريبي الأكبر في العالم يعرف اختصاراً باسم “أيتر” (ITER)، وبدأ تشييده عام 2007، وهو مشروع بحثي دولي في منشأة كاداراش (جنوب فرنسا)، ومخصّص لغايات تسخير عمليات الاندماج النووي لإنتاج الطاقة الكهربائية خلال النصف الأول من القرن الحالي. تنتج الشمس والنجوم طاقتها من خلال تفاعل الاندماج النووي، فمنذ 4.5 مليارات سنة والشمس تبعث طاقتها في الكون دون توقف، ويتوقع أن تستمر لمدة مشابهة لها إلى أن تستهلك نحو 90% من كمية الهيدروجين عليها.

ويعتمد تفاعل الاندماج النووي الذي يعرف أيضاً “بالانصهار النووي” على اندماج نواتين خفيفتين لتكوين نواة واحدة أثقل، كأن يتم تعريض خليط من نظيري الهيدروجين -التريتيوم والديوتيريوم- لحرارة عالية تتجاوز مئة مليون درجة مئوية، حيث يتم دمج جسيمات الوقود وتكوين ذرة هيليوم ونيوترون واحد من كل تفاعل اندماجي وكميات هائلة من الطاقة الحرارية تفوق بكثير ما ينتجه الانشطار النووي، وهذه الطاقة يتم التخلص منها بواسطة موائع التبريد، أما النفايات الناتجة فهي ذات عمر قصير نسبياً وتختلف عن نفايات الانشطار النووي. هذا ويتوقع أن يتمكن مشروع “آيتر” من إنتاج خمسمائة ميغا واط من الطاقة، وهي تساوي عشر مرات كمية الطاقة التي يستهلكها لتشغيله، والتي تبلغ خمسين ميغاواط ، وحسب ما يتوقعه الخبراء فإن تقنية الاندماج النووي ستكون قادرة في المستقبل على تزويد البشرية بطاقة لا محدودة في ظل تزايد الطلب العالمي على الطاقة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz