” وسائل الإعلام تُخفي المعلومات حول الحرب في سورية “

يؤكد موقع (AlterNet) الالكتروني، أن وسائل الإعلام قد تعمّدت عدم نشر عدد من الوثائق والتصريحات الحكومية الأمريكية المتعلقة بالصراع في سورية. وبهذا الخصوص، كتب آيان سينكلير ما يلي: “خلال نظره في التقارير الغربية حول الحرب في سوريا، ذكر المراسل في الشرق الأوسط “باتريك كوكبيرن” مؤخراً أن “الأخبار الملفقة والتقارير المنحازة حول الصراع في سوريا، هيمنت على الأخبار الحقيقية إلى درجة من المرجّح أنها غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الأولى”، أما بييرس روبنسون، وهو بروفيسور محاضر في جامعة شيفيلد البريطانية، فيقول: “علينا من الآن فصاعداً أن نتوقع إمكانية أن تكون الحرب في سوريا قد عرفت مستويات من التلاعب والبروباغندا ، أعلى بكثير، من تلك التي شهدتها الحرب في العراق عام 2003”.

وهناك مثال على تسريب المعلومات كان من شأنه أن يحتل الصفحات الأولى من جميع الصحف في العالم (ولكن ذلـك لـم يحـدث). وهـذا المثـال هـو تسجيـل صوتـي لــ “جون كيري” ، خلال اجتماع جرى مع فصائل المعارضة السورية حيث اعترف كيري يومها بأن الولايات المتحدة تعلم أن داعش يحقق تقدماً في سوريا. وأن الولايات المتحدة تأمل في أن يجبر ذلك الرئيس السوري، بشار الأسد، على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، وإذا كانت وسائل الإعلام التقليدية تريد فعلاً أن تنقل الحقيقة حول الصراع في سوريا، فإن عليها أن تنقل الوقائع الفعلية بدلاً من أن ترشقنا بالقصة التبسيطية القائلة: “الأسد + روسيا = الخبيثون؛ المتمردون السوريون = الطيبون” الذين يخدموننا منذ العام 2011.

المصدر  ((alahednews)).                                   

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz