مسؤول في “CIA” : انتصار المتطرفين في سورية سيكون كارثياً

حذر المسؤول السابق في “CIA” (غراهام فولر) في مقالة نشرت على موقع “Lobelog” من أن العدوان الأمريكي الأخير على سوريا، وفي حال جاء في إطار تغيير الإستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط، فإنّ ذلك يعني الدخول في مرحلة خطيرة جداً بل وكارثية ، كما حذر من أن “نظاماً راديكالياً” سيسيطر على سوريا في حال هزيمة الرئيس الأسد على أيدي “المتطرفين”،مرجّحاً أن تقوم الفصائل “المتطرفة” (في حال تغيير الحكومة السورية) بعملية تطهير طائفي وأن يندلع الاقتتال فيما بينها لأعوام مقبلة، كما حذّر الكاتب من أنّ “نظاماً مسلحاً جديداً” في سوريا (المقصود طبعاً نظام متطرف) قد لا يسعى حتى إلى القضاء على “داعش”، منبّهاً إلى أنّ” مثل هكذا نظام في سوريا سيكون معادياً للولايات المتحدة وسيؤدي إلى تدفق كبير للاجئين، ما سيؤثر على الاستقرار السياسي في أوروبا ويؤدي إلى تقوية القوى الفاشية هناك، وسأل الكاتب عمّا إذا كانت إيران وروسيا بالفعل خصمتين للولايات المتحدة ، وتحدّث عن عقلية موجودة في واشنطن تنظر إلى العالم على قاعدة ” كن غالباً أو مغلوباً ” ، مشدداً في الوقت نفسه على أنّ” حقيقة الوضع في الشرق الأوسط اليوم هي أن الولايات المتحدة لم تعد تستطيع أن تتخذ كل الخيارات بمفردها كما تشاء”.

المصدر “beirutpress “.                                                 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz