” ثـواب إكــرام الضيــف “

ذهبت امرأة تشتكي عند رسول الله صلّ الله عليه وآله وسلم من زوجها … كان زوجها يدعوا الناس في بيتها ويكرمهم وكثرة الضيوف سبّبت لها المشقة والتعب، فخرجت من عند رسول الله ولم تجد الجواب منه ، وبعد فترة ذهب رسول الله إلى زوجها وقال له إني ضيف في بيتك اليوم ، سُعد الزوج بالخبر وذهب إلى زوجته وأخبرها إن ضيفاً عندنا اليوم وهو رسول الله ، سُعدت الزوجة بالخبر وطبخت كلّ ما لـذّ وطـاب وهي راضية ومن طيب خاطرها .وعندما ذهب رسول الله إليهم ونال كرمهم وطيبة ورضى الزوجة قال للزوج عندما أخرج من بيتك دع زوجتك تنظر إلى الباب الذي أخرج منه .

فنظرت الزوجة إلى رسول الله وهو يخرج من بيتها والدواب والعقارب وكلّ ضرر يخرج وراء رسول الله .فصُعقت الزوجة من شدّة الموقف وتعجّبت ممّا رأت ، فقال لها رسول الله هكذا دائماً عندما يخرج الضيوف من بيتكِ يخرج كلّ البلاء والضرر والدواب من منزلكِ .

فهنا الحكمة من إكرام الضيف وعدم الضجر. البيت الذي يكثر فيه الضيوف .. بيت يحبه الله … ما أجمل البيت المفتوح للصغير والكبير، بيت تتنزل فيه رحمات وبركات السماء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إذا أراد الله بقوم خيراً أهدى لهم هدية. قالوا: وما تلك الهدية؟ قال: الضيف ينزل برزقه، ويرتحل بذنوب أهل البيت ” .

وقال صلى الله عليه وسلم: كلّ بيت لا يدخل فيه الضيف لا تدخله الملائكة “، وقال صلى الله عليه وسلم: ” الضيف دليل الجنة “. وقال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( كرّم الله وجهه ): ” ما مِن مؤمن يحبّ الضيف إلا ويقوم من قبره ووجهه كالقمر ليلة البدر فينظر أهل الجمع، فيقولون: ما هذا إلا نبيّ مرسل! فيقول ملك: هذا مؤمن يحبّ الضيف ويكرّم الضيف، ولا سبيل له إلا أن يدخل الجنة..جعل الله بيوتنا منهم وكتبنا جميعاً من أهل الجنة .

 

” د . بسام أبو عبد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz