السيناريـو الشيطانـي ” الرايــات المزيّفـة “

أثبتت وثيقة نشرتها قناة CNN الأمريكية سنة 2012 أن وزارة الدفاع الأمريكية قامت بمساعدة الإرهابيين منذ بداية النزاع في سوريا حول كيفية طريقة استخدام وتخزين والتعامل مع الأسلحة الكيميائية في سوريا تحديداً. ووفقاً لمركز أبحاث “غلوبال ريسرش” فإن وسائل الإعلام الغربية، التي تلقي باللوم على دمشق بخصوص الهجوم الكيميائي الأخير في سوريا، لا تزال تتجاهل كلّ ما نشرته تلك الوسائل بنفسها في وقت سابق والتي تثبت حصول الإرهابيين على أسلحة كيميائية وتلقيهم التدريب من الولايات المتحدة حول كيفية التعامل معها ونقلها. ووفقاً لبعض التقارير التي تنكرها وسائل الإعلام الغربية، فإن الولايات المتحدة اهتمّت جداً في تدريب الإرهابيين على استخدام الأسلحة الكيميائية بهدف تحريك نزاع كيميائي تحت “رايات مزيّفة” ما سيعزز احتمالات الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد. وظهرت مقالة في صحيفة “ديلي ميل” اللندنية سنة 2013، ولكن اليوم تمّت إزالتها من الموقع الإلكتروني للصحيفة، إذ تحدثت تلك المقالة عن مشروع بريطاني – أمريكي من نفس النوع وبتمويل قطري. وبحسب “غلوبال ريسرش” فإن قرار إدارة ترامب ضرب سوريا رداً على استخدام دمشق المزعوم للأسلحة الكيميائية يأتي في إطار تكتيك يدعى “الرايات المزيفة”. بدوره وصف موقع “برس تي في” الفرنسي ما تقوم الولايات المتحدة به ضدّ سوريا باستخدام تكتيك “الرايات المزيفة” بالسيناريو الشيطاني الذي يحضّر لسوريا.

 

المصدر : “arabic.sputnik”          

                            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz