” (Space VR) تستعمل الواقع الافتراضي لجلب الفضاء للجميع “

تستعد شركة SpaceVR الناشئة لنقل تجربة الواقع الافتراضي والواقع الغامر إلى المستوى التالي عن طريق إرسال كاميرا واقع افتراضي إلى الفضاء لتوفير تجربة الواقع الغامر الفضائية على الأرض، ويمكن لتقنيات الواقع الافتراضي تحويل حياتنا بطرق عديدة قد يكون من الصعب في الوقت الحالي استيعابها وفهمها.

وتخطط الشركة في الوقت الحاضر لإنشاء وإرسال كاميرات إلى الفضاء بقصد توفير فيديوهات واقعية من الفضاء، كما تنوي استعمال نفس الطرق لخلق تجارب واقع غامر من الفضاء لعامة الناس، بحيث يتم توزيعها من خلال قنوات مختلفة وإتاحتها من خلال عدد كبير من نظارات الواقع الافتراضي المختلفة.

وتنـوي شركـة “SpaceVR”، التي بدأت العمـل على مشروعهـا هـذا قبـل بضـع سنـوات مـن الآن، القيـام بـذلك مـن خلال منتجهـا الجديـد الـذي يحتـوي علـى 8 كاميـرات (4 كامـيرات في كل طرف)، وتلتقط تلك الكاميرات بين ساعتين إلى ثلاث ساعات من لقطات الفيديو 360 درجة شهرياً على مدى تسعة أشهر، وتخطط الشركة لإرسال هذه الكاميرا إلى الفضاء في شهر أغسطس/آب القادم عبر أحد صواريخ شركة سبيس إكسSpaceX، ويعود الجهاز إلى الأرض بعد مرور تسعة أشهر ويحترق خلال عملية إعادة دخوله، على أن يتم الحصول على تلك اللقطات الفيديوية من الجهاز حين وصوله إلى المدار عبر ترددات الإرسال الراديوية X و S.

وعملت الشركة الناشئة على حلّ مشكلة كلفة إرسال الجهاز عبر إحدى رحلات صواريخ شركة سبيس إكس عن طريق قيامها في العام الماضي بجمع النقود عبر التبرعات التي جاءت أغلبها من مجموعة شانداShanda الصينية، بينما جاء التمويل الإضافي من صندوق HTC Vive للواقع الافتراضي الذي أعلنت عنه مؤخراً المخصص للاستثمار في مشاريع الواقع الافتراضي المصممة لتوفير تأثير إيجابي على المجتمع، ويأتي في الوقت الحالي بعض أفضل محتوى الواقع الافتراضي للفضاء من استوديوهات مثل  Magnopus الواقع مقرّه في لوس أنجلوس، والذي يوفر أفضل محاكاة للواقع الافتراضي عبر محطة الفضاء الدولية، إلا أن مشروع شركة SpaceVR يهدف إلى تجاوز الواقع المرمّز وجلب تجربة رواد الفضاء الحقيقية في الفضاء الخارجي للجميع.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz