” إلــى مَـنْ يهمّــه الأمــر “

من أمّـة يا أشرف الناس

نحن في حالة حرب كونيّة مع عدو شرس ووقح ومدعوم من قبل “مجتمع دولي” أوقح منه وأرذل، والحرب النفسية وحرب الإرادات واحدة من أهم أدوات الانتصار في هذه الحرب …!

أن يصيبنا قرح أو وجـع أو عارض هنا أو هناك بسبب تشابـك وكثـرة وتلاحـم ساحاتِ المواجهة ، خاصة ونحن نخوضهـا على امتداد الأمصـار والأقطـار ومن جبـال الأطلـس غرباً إلى سـور الصيـن العظيـم شرقـاً ، فهـذا لا يسـوّغ لنا اللجوء إلى التأفف أو الركون للإحباط أو اليأس أو القنوط أو الكلل أو الملل، فهذه جنرالات إن لم نهزمها في أنفسنا فإنها قـد تجعلنـا ننهزم فـي الحـرب رغـمَ تفوّق رجـال الله فـي المياديـن  …

اليد العليا لنا ونحن في ربيع الهجوم الاستراتيجي ، فلا داعي للقلق ولا داعي للخوف ولا داعي للتأفف أو الزعل والحرب سجال … بعدنا طيبين قولوا الله .

 

 

” د . بســام أبـو عبـد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz