بلغاريا المغذية للإرهاب في سورية

تكشف الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الميدان يوماً بعد يوم دور الدول التي تشنّ هذه الحرب القذرة على سورية، وآخر ما تمّ كشفه هو دور بلغاريا في هذه الحرب العالمية.

تحدث الكاتب التركي “محمد يوفا ” في مقالة له في صحيفة آيدنلك عن بلغاريا ودورها، بلغاريا البلد الذي وقف ضد الفاشية والرأسمالية، بلد الاشتراكية، بلد الشرفاء، البلد الذي كان عضواً في حلف وارسو (منظمة الدفاع المشترك للدول الاشتراكية)، أصبح عضواً في الناتو في آذار 2004، وضعت أمريكا قواعدها العسكرية فيه عام 2006، أُدخل للاتحاد الأوروبي كمكافأة له عام 2007.

وفق معلومات رسمية أصبحت بلغاريا في عام 2016بطلة الفساد والرشوة والاحتيال حسب تصنيف “مؤشر الفساد الأوروبي” ، كما تحولت لمركز العمليات السوداء التي تحدث محلياً وإقليمياً وعالمياً من تهريب للسلاح والبشر والمخدرات، حيث تبيع بلغاريا السلاح بالأطنان للإرهابيين وفي مقدمتهم جبهة النصرة الإرهابية (القاعدة)، وهؤلاء حوّلوا اليوم سورية لبحر من الدماء.

لقد ضبط الجيش العربي السوري شرق حلب مستودعات أسلحة تحوي عشرات آلاف صناديق الأسلحة الحديثة الخاصة بالمخزون العسكري البلغاري، بلغاريا تقوم بشحن كلّ أنواع الأسلحة بما فيها الصواريخ الأكثر تدميراً، وتدفع الأسرة السعودية الحاكمة ثمن هذه الأسلحة ، فبدايةً تنقل الأسلحة من قبل أمريكا إلى المطارات العسكرية السعودية، وبعد ذلك يتمّ نقل كمية كبيرة إلى قاعدة انجرليك الجوية أو إلى المطارات التركيّة، ومن هنا يجري تهريبها إلى المدن السوريّة الواقعة على الحدود التركية، تُرسل الأسلحة الأخرى مباشرة إلى الإرهابيين المرتزقة في سورية والعراق براً عبر الأردن.

هذه الأعمال السوداء ومليارات الدولارات المتداولة انتهى بها الأمر إلى المحاكم البلغارية، فأصحاب الضمائر الحيّة لا يقبلون بهذه الغطرسة البلغارية، ويقومون بفضح السياسيين والجنود والإداريين وعناصر المخابرات الموجودين في مركز تهريب النصرة وشركاؤها من المنظمات الإرهابية.

ماذا قالت سورية؟ قالت: “المقاومة ضد أمريكا أكثر فائدة من الاستسلام لها”. هذه القصة البلغارية المؤسفة لكم يا محبّي الناتو، الذين تأملوا بصواريخ ترامب، ودولارات السعودية، والغاز القطري ، خذوا العبرة من هذه القصص المؤسفة لا تكونوا حمقى متغطرسين، لن يغفر التاريخ والقانون لما يجري اليوم.

 

المصدر: صحيفة آيدنلك                                  

       

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz