الجنود الأمريكيون على الأرض السوريّة ؟؟ أهلاً وسهلاً بكم.

بقلـم نارام سرجـون :

لا أظن أن دونالد ترامب سيغامر بأن يكرر غواية التورط في النزول مباشرة إلى ميدان يتهيب من النزول فيه أعتى المجانين وخاصة أن مذاق الموت لا يزال تحت أسنان الجيش الأمريكي في العراق ..

الحلفاء ومنذ فترة يعرفون أين هم الجنود الأمريكيون في الشمال السوري وأؤكد لكم أنهم يعرفون أسماءهم أيضا وعناوينهم البريدية الالكترونية وأسماء أمهاتهم وآبائهم ويعرفون أصدقاءهم وأرقام هواتفهم .. ويعرفون متى ينام كل واحد ومع من يتكلم وما هي هواياته .. ولكن قرار إطلاق النار عليهم لم يحن بعد .. طالما أن هناك مفاوضات هادئة .. وطالما أنهم لا يزالون لا يتحركون في المحظور الأحمر ..

وإذا كان الأمريكيون يفكرون بتذوق التوغل أو مساندة التوغل في الأرض السورية فإننا سنكمل معكم تعداد الأحذية العسكرية الأمريكية الفارغة التي بدأ عدّها في العراق .. والتي سيتم شحنها إلى أمريكا من غير أصحابها .. ملفوفة بالعلم الأمريكي .. ومهداة إلى دونالد ترامب ..

إننا تواقون جدا لكي نرحب بالجنود الأمريكيين على طريقتنا الخشنة ولنبدأ لعبة عد الأحذية الفارغة .. وتواقون لكي نقول لهم: أهلا بكم في سورية .. كي نحولهم إلى أخبار عاجلة في كل محطات العالم ..

فهل يتورط ترامب في صفقة خاسرة من هذا النوع؟؟ .. إنني اشك .. ومع هذا فإنني أكرر ترحيبي الشديد بكل جندي أمريكي يتجاوز الحدود .. وأعده بأن كل مقاتل في محور المقاومة سيحسن استقباله بما يليق به حتى أنه سينسيه حليب أمه ولن يكون العراقيون أكثر سخاء منا .. وإن غدا لناظره قريب ..

هل أنتم مستعدون يا شباب لحفل الاستقبال ؟؟ أنا جاهز جدا رغم أنني على يقين أن ترامب لن يمنحني هذه الفرصة ومتعة اللقاء ولن يتجرأ على تجاوز المحظور الأحمر في أي مكان ..

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz