أمريكـا ونظريّـة ( كيس الفئران )

يُحكى أن مهندساً زراعياً من مصر كان يعمل في إحدى قرى صعيد مصر فأراد الذهاب إلى أهله في القاهرة .

فذهب وركب القطار وجلس بجانب رجل فلاح مسنّ من القرية وكان بين قدميّ الفلاح كيس أو شوال من الكتّان .
وبعد أن بدأت رحلة القطار كان الفلاح في كلّ ربع ساعة ” يقوم بتقليب الكيس وخلطه ” ثم يثبته بين قدميه ويرتاح  واستمرّ على هذا الحال طيلة الطريق …

استغرب المهندس الزراعي من صنيع الفلاح فسأله : من أنتَ وماذا تعمل؟ وما قصّة هذا الكيس؟ … قال الفلاح:
أنا عمّك “محمدين” من قرية فرشوط ، وأنا خبير باصطياد الجرذان والفئران وأقوم ببيعها وتوريدها إلى المركز القومي للبحوث بالقاهرة ليعملوا عليها التجارب .

فقال المهندس : لماذا تقوم بتقليب وهـزّ هذا الكيس كلّ فترة !!!

فقال الفلاح: هذا الكيس فيه جرذان وفئران ، ولو تركتهم دون تقليب وهزّ لأكثر من ربع ساعة رح يرتاحوا أيّ (الجرذان والفئران) وكلّ واحد منهم رح يحفظ مكانه ويستقرّ فيه ورح ينسى صحابه اللي من حوله ، (وسيبدأ بقضم وخرم الكيس) ورح ينتج بعدها مصيبة ، لذلك أقوم بخلط الشوال كلّ ربع ساعة ، لكـي يتعاركـوا ويتقاتلـوا ويختلفـوا بيـن بعـض فيغفلـوا عـن الشـوال و أصِـل إلـى مركـز البحـوث بسـلام …

فأُعجِب المهندس من صنيع الفلاح ومن هذه النظرية (نظرية شوال الفئران) .

وهكذا هي سياسة وفلسفة الغرب والصهاينة تجاه بلاد المسلمين فكلما استراحت شعوبنا من مصائبهم أطلقوا الدسائس والفتن وأكثرها دينية وقاموا بتحريك الكيس ، وأطلقوا الشعارات الكاذبة في محاربة الإرهاب ….. كي يبقوا متحكمين ومسيطرين على الساحة السياسية والاقتصادية ، فكلما حرّك الغرب والصهاينة الكيس نتقاتل ونتعارك فيما بيننا وننسى أننا ضمن كيس واحد …

 

” د . بسـام أبـو عبـد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz