” التفكيــر السلبــيّ “

في عام ( 1947) كلّف ” مهاتير محمد ” كضيف شرف في حفل الأنشطة الختامية لمدارس ” كوبانج باسو ” في ماليزيا وذلك قبل أن يصبح وزيراً للتعليم في السنة التالية ، ثمّ رئيساً للوزراء عام ( 1981 ) ، قام مهاتير في ذلك الحفل بطرح فكرة عمل مسابقة للمدرّسين ، وليست للطلاب وهي توزيع بالونات على كلّ مدرّس ، ثم طلب أن يأخذ كل مدرّس بالونة وينفخها، ومن ثمّ يربطها في رجله ، فعلاً قام كلّ مدرّس بنفخ البالونة وربطها في رجله .

جمع مهاتير جميع المدرّسين في ساحة مستديرة ومحدودة ، وقال : لديّ مجموعة من الجوائز وسأبدأ من الآن بحساب دقيقة واحدة فقط ، وبعد دقيقة سيأخذ كلّ مدرّس ما زال محتفظاً ببالونته جائزة !!

بدأ الوقت وهجـمَ الجميع على بعضهم البعض ، كـلّ منهم يريد تفجير بالونة الآخر حتى انتهى الوقت .

العبـــرة : وقف ” مهاتير ” بينهم مستغرباً ، وقال : لم أطلب من أحد أن يقوم بتفجير بالونة الآخر ، ولو أن كلّ شخص وقف من دون اتخاذ قرار سلبي ضـدّ الآخر لنال الجميع الجوائز ، ولكن التفكير السلبي يطغى على الجميع ، كّل منا يفكّر في النجاح على حساب الآخرين ، مع أن النجاح متاح للجميع ، ولكن للأسف البعض يتّجه نحو تدمير الآخر وهدمه لكي يحقق النجاح .

 

” د . بسـام أبـو عبـد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz