” أشبـاهُ الرجـالِ وسياسـةُ الدجاجـة “

في إحدى المناسبات طلبَ ” ستالين ” دجاجة حيّـة أراد أن يجعل منها درساً وعبرة لفريق من أعوانه .. فأمسكَ الدجاجة بقـوّة في يد وبدأ ينتف ريشها في اليد الأخرى .. تحرّكت الدجاجة بقـوّة لتخلّـص نفسها دون فائـدة حتـى تـمّ نتـف ريـش الدجاجـة بالكامـل ..

فقال “ستالين” لرفاقه : الآن ترقبوا ماذا سيحصل ، وضع الدجاجة على الأرض وابتعد عنها وبيده قطع من الشعير .. ففوجىء الجميع وهم يـرون الدجاجـة المرعوبة تركض نحوه وتتعلق ببنطاله .. فرمى لها شيئاً من الطعام بيده … ثم بدأ يتنقـل في أرجاء الغرفة والدجاجة تتبعه أينما ذهب .. عندها التفت “ستالين” إلى رفقائه المذهولين وقال بهدوء : “هكذا يمكنكم أن تحكموا الناس .. أرأيتم كيف لحقتني الدجاجة لتأكل بالرغم من الألم الذي سببته لها !!؟

فما أشبه تلك الدجاجة بأشباه الرجال الذين يركضون ويلهثون وراء أسيادهم وأصحاب الفضل في بقائهم على عروشهم بالرغم من الإساءات والإهانات التي تلحق بهم وبالرغم من نتف ريشهم بشكل دائم أمام وسائل الإعلام  وابتزازهم بشكل يومي لتقديم الولاء والطاعة ..

كلّ ذلك مقابل حفنة من الشعير …

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz