“سياسة حزب العدالة والتنمية ضيّـقة الأفـق “

قال الكاتب التركي محمد بدري غولتكين إن سلطة حزب العدالة والتنمية ارتكبت أخطاءً كبيرة في السنوات الأخيرة ولا زالت إلى الآن، ودائماً تكون تصريحاتها “الأسد قاتل”، ” القومية الفارسية”. ويرى الكاتب أن هذه الرؤية الضيقة في السياسة ترسم سياسات تضرّ بتركيا، كالموقف الداعم للصواريخ الأمريكية التي ضربت سوريا، وينبغي على الدول بحث هذه السياسات بمنظور واسع، وقال غولتكين إن أي مشروع يضرّ بسوريا وروسيا هو حتماً يضرّ بالمصالح التركية وأيضاً أيّ مشروع يضرّ بتركيا حتماً سيضرّ بسوريا وروسيا، هذه حقيقة لا يمكن إنكارها، ولا يمكن حلّ المشكلة أبداً إذا لم يظهر الوعي من قبل دول المنطقة.

ونوّه الكاتب إلى الأفعال القذرة التي ارتكبتها ذيول أمريكا في سوريا، لقد أشعلوا حرباً إرهابية ضد هذا البلد في 2011  وحلموا بالصلاة في الجامع الأموي في دمشق…. إن هذه الأفعال باتت اليوم واضحة ومكشوفة.

وعلّق الكاتب على النهج الذي تسير فيه سلطة حزب العدالة في تعميق الصراع مع الجيران عوضاً عن التعاون معهم إن هذا النهج يعزل تركيا ويضعها في موقف صعب في مواجهة الإمبريالية.

وشدّد الكاتب على ضرورة اتخاذ خطوات فورية من قبل تركيا قبل فوات الأوان خاصةً بعد تزويد pkk بالأسلحة الثقيلة من قبل أمريكا، وأهم هذه الخطوات المصالحة مع دمشق بأسرع وقت ممكن، وقيام الجيش التركي بمحاربة الإرهاب جنباً إلى جنب مع الجيش السوري في الساحة السورية وهو السبيل الوحيد والأكثر فعالية لحلّ المشكلة برأي الكاتب، وختم الكاتب قوله كلما تأخرت تركيا في التنفيذ كلما كانت الفاتورة المدفوعة أكبر.

 

المصدر:ulusalkanal                                      

    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz