” عدوان وتصعيد بلا جدوى “

رأى باحثون غربيون أن العدوان الأمريكي على منطقة التنف السوريّة هو بداية تصعيد أمريكي ضد إيران  مرجّحين أن تكون الإدارة الأمريكية قد أقدمت على هذا التصعيد دون وجود خطة واضحة وشاملة، موضحين إلى أن العدوان على التنف يشير إلى “تصعيد بلا جدوى”، محذرين من ردّ لإيران وحلفائها على أي تصعيد أمريكي.

وكتب “Thanassis Cambanis” مقالة نشرت على موقع “Defense One”، حذر فيها من أن دخول القوات الأمريكية بمواجهة مباشرة مع الجانب الإيراني قد يشعل النزاع في سوريا، وذلك مع غياب خطة واضحة.

ورأى أن العدوان يشير إلى أن واشنطن انتقلت من مرحلة التخطيط إلى مرحلة العمل العسكري الهادف إلى “حسر الزخم الإيراني”.وأكد ضرورة أن تتوخى أمريكا الحذر، واعتبر أن لا مؤشرات تفيد بأن إدارة ترامب تقوم بما هو مطلوب من أجل ضمان عدم خروج الوضع عن السيطرة، وحذر بالمقابل من ردّ إيران وحلفائها على هذا التصعيد، ونبّه من إتقانهم كيفية استهداف المصالح الأمريكية في المنطقة.

 

المصدر “alahednews”.                     

               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz