” الله علـى أيــام زمــان “

الكولـكة.. اسم من فعل رباعي ( كولك ) … ويعني الشخص الذي يقوم بنفخ ومدح شخص آخر بمصطلحات عديدة كاذبة منها: حبيبنا … غالي … ملك … تاج راسي … معلمنا … وهو يُضمر في قلبه عكس ما يحكيه بلسانه … ووقت الجد وفي موقف صغير ينكشف هذا الشخص على حقيقته وفجأة ( بينكت الخمير والفطير …) ، شعاره : إذا لم تكن قادراً على فعل شيء إذن مسّح جوخ ….. الله على أيام زمان … زمن الصدق والنخوة ، زمن الأجداد الذين ما كانوا ليتكلمـوا غيـر كلمة الحق ولو على قطع رؤوسهم كان شعارهم … لسانك حصانـك إن صنتـه صانـك وإن خنتـه خانتك الآن صار الشعار :علّم لسانك الكذب يوصلك لأعلى المراتب، وصارت الناس تقول عن الظالم …عادل , وعن المرتشي.. شريف ، وحتى صاحبـك الذي تعـوّد دومـاً علـى مديحـك ، وفـي موقـف مـا تكتشـف أنـه كـان يكـذب عليـك وتمسيح الجـوخ شغّـال .. إما من أجل حفنة من الليرات أو من أجل مركز مرموق أو من أجل غايـة في النفس ….الخ آه ثـمّ آه من هذه الأيام ..وأسفـي على أيـام زمـان  .

 

” د . بسـام أبـو عبـد الله “

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz