” رئيـس بــلا كرامــة “

رغم التحفّظ التركي الرافض. “الحلف الأطلسي” ينضمّ رسميا إلى “التحالف الدولي ضدّ داعش” والذي يتخذ من وحدات حماية الشعب شريكاً أساسياً له في سوريا، هذه الخطوة مهمّة للغاية بخاصة بعد تتالي فشل المخططات التركية في عرقلة هذه الشراكة والتي نتـج عنها عزلتها هي أكثر.

فها هو أردوغان يُهان مرة أخرى في بلجيكا كما أُهيـن في واشنطن حيث لم يجد إلا جاويش أوغلو في استقباله بالمطار. وهو يهدد الغرب تارة باللاجئين السوريين وتارة أخرى بالإرهابيين ، والجديد عنه في أنه ملّ التسكع على أبواب أوروبا وسيذهب لعقد تحالفات مع الدول المسلمة وسيبني جوامع وسيطبع كتب المسلمين لكلّ لغات العالم ، القصد هنا التوجه للشعوب الفقيرة لتجنيدها فكرياً والاحتفاظ بهم كقنابل موقوتة.

 لن أتصور أني سأجد رئيساً أُهيـن بهذا الشكل في العالم.

 

 

” د . بسـام أبـو عبـد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz