” أمريكا خسرت زعامة العالم “

اعتبـر وزيـر الخارجيـة الألمانـي “زيغمار غابريل” أن الولايـات المتحـدة قـد خسـرت زعامـة العالـم، مشـدداً علـى ضـرورة مواجهـة سياسـة البيـت الأبيـض، وفي حديث نقلته ( Der Spiegel ) قال وزير الخارجية الألماني: الولايات المتحدة فشلت في شغل موقع الدولة الأهم في مجتمع القيم الغربية، ولا بد في ظل ذلك من الوقوف في وجه واشنطن .واعتبر أن نهج الانعزال الذي سلكته الولايات المتحدة صار يؤثر سلباً في الوضع الدولي ككل، وأن ميزان القوى في العالم قد اختلّ مع وصول ترامب إلى السلطة، وسبق للمستشارة الألمانية أن أكدت أنه لم يعد بوسع أوروبا الإعتماد على الآخرين، وأنه على بلدان الإتحاد الأوروبي أن تقرر مصيرها بنفسها، من ناحيته اعتبر (ديمتري بيلسكي) الخبير بالشؤون السياسية أن “موقف برلين الجديد جاء نتيجة للضبابية التي تحيط بالسياسة الأمريكية التي لم يعد يمكن التكهّن بها “.

 وأضاف “لقد قضى ترامب منذ تنصيبه حيّزاً لا بأس به من الوقت فيما لم تتخذ الإدارة الأمريكية الجديدة حتى الآن أي قرار يضع النقاط على حروف السياسة الخارجية لواشنطن، حيث تستمر المواجهات معه في محاولة من الأقطاب المناهضة له في واشنطن لإرغامه على انتهاج مسار الإدارة الأمريكية السابقة” وأكد أن توقيت تصريح ميركل عشية الإنتخابات المنتظرة في ألمانيا يأتي من منظار مصلحتها في إظهار زعامتها لأوروبا ، والإشارة ضمناً بذلك إلى أن الولايات المتحدة لم تعد الصديق الوفي والمخلص للأوروبيين، الأمر الذي يعني أن ألمانيا وحدها القادرة في ظلّ الوضع الجديد على الزعامة”.

 بينما وسائل الإعلام الألمانية في تغطية تصريح ميركل، اعتبرت أنه جاء نتيجة لما خلصت إليه المباحثات التي أغضبت الوفد الألماني خلال مباحثاته مع الأميركيين في قمة مجموعة “السبع الكبرى” في إيطاليا مؤخراً.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz