” الموتة الصغرى والموتة الكبرى “

 

سألوا أحد كبار السنّ ماذا تعلمت من العمر الذي مضى؟ ،فأجاب  :

*تعلمت* أن الدنيا سلف ودين.

*تعلمت* أن المظلوم لابدّ له من انتصار ولـو بعـد حيـن .

*تعلمت* أن سهام الليل لا تخطئ .

*تعلمت* أن الحياة يمكن أن تنتهي بأي لحظة و نحن على غفلة.

*تعلمت* أن الكلمة الحلوة والوجه البشوش والكرم رأس مال الأخلاق.

*تعلمت* أن أغنى إنسان في العالم هو الذي يملك الصحة والأمان.

*تعلمت* أن من يزرع الثوم لا يجني الريحان.

*تعلمت* أن العمر ينتهي والمشاغل لا تنتهي.

*تعلمت* أن من يريد من الناس أن يسمعوا منه عليه أن يسمع منهم.

*تعلمت* أن السفر مع الناس هو أدق مجهر يكشف لك معادن الناس.

*تعلمت* أن الذي يتفلسف كثيراً ويقول ( أنا وأنا ) يكـون فارغاً من الداخل.

*تعلمت* أن الذي معدنه ذهب يبقى ذهباً والذي معدنه حديد يتغيّر ويصدأ.

*تعلمت* أن كلّ الذين دفنوا في المقابر كانوا مشغولين وعندهم مواعيد وفي نياتهم أمور كثيرة لم يحققوها.

*تعلمت* أننا ‏​نرتب السرير ونبرّد الغرفة لننعم بالموتة الصغرى.

ولكن هلّ رتبنا أعمالنا وبرّدنا قبورنا بالطاعة لننعم بالموتة الكبرى .

*يقول أحد الصالحين* :عجبتُ للناس يحذرون من بعض الطعام مخافة المرض ولا يحذرون من الذنوب مخافة النار.

 

 

” د . بسـام أبـو عبد الله “

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz