” هواجس الفاتيكان حيال الوهابية في سوريا “

كتب “Victor Gaetan” مقالة نشرتها مجلة “Foreign Affairs” تحدث فيها عن الخلافات بين الفاتيكان وإدارة ترامب حيال السعودية، وذكر الكاتب أن السعودية ليس لها علاقات دبلوماسية مع الفاتيكان، لافتاً إلى أن البابا فرانسيس ينتقد السعودية أكثر من إدارة ترامب، وذلك بسبب المعاملة السيئة للمسيحيين المقيمين في السعودية.

وأشار الكاتب إلى أن أحد أكبر مصادر التوتر بين آل سعود والفاتيكان هو القيود التي تفرضها السعودية على ممارسة الدين المسيحي داخل السعودية، وتصدير الرياض للفكر الإرهابي.

وأضاف الكاتب أن الفاتيكان يرى في الوهابية تهديداً وجودياً ، مشيراً إلى أن الفكر والمال الوهابي يؤججان ممارسة العنف ضد المسيحيين وغيرهم من المجتمعات في الشرق الأوسط.

الكاتب أشار أيضاً إلى هواجس الفاتيكان حيال الوهابية في سوريا، والى أن رجال الدين الكاثوليكيين في سوريا يحذرون من أيّ عملية مدعومة من قبل السعودية للإطاحة بالنظام في سوريا، وأوضح أن المسيحيين في سوريا سواءً من الكنيسة الأرثوذكسية أو الكاثوليكية يعيشون بأمن في ظلّ الدولة السوريّـة.

المصدر ” beirutpress “.              

                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz