” نشــــرُ الأوطــــان “

إن ما يـؤلـم الشجـرة ليـس الفـأس ، ما يؤلمهـا حقـاً هـو أن يـد الفـأس مصنـوعةٌ من خشبهــا !!.

كـذلك الأوطـان ما يؤلمها ليس المؤامـرة الخارجيـة فقــط وإنمـا من يقتلهـا ويدمّـرها مـن أبنـاء جلدتهـا …

ونحن نوجّـه رسالـة إلى مـا تبقـى مـن أبناء وطننــا الغالـي، مـن الذين ما زالــوا منغمسين في البركة القـذرة التي أوجدهــا أعــداء الله وأعداء البشـريّـة لإغــراق الوطــن … كـلّ الوطــن … بقاذوراتهم النتنة … اخــرجوا من ذلك المستنقـع ولا ترتضوا لأنفسكـم بــأن تكــونـوا الأداة الطيّعـة التي تُستخـدم لإزهــاق الأرواح الطاهـرة من شركائكم في الحيــاة … وتعمـل على تمزيـق مكوّنات البلـد ووحدتـه… تمامـاً كالمنشار الذي يقطّـع أغصـان الشجــرة دون رحمــة …

عليكــم الإتّعـاظ وأخـذ العـِبر ممّـا يحــدث مـن عواصـف وهـرج ومـرج وصـراخ وعويـل بين زعمـاء وقــادة ممـالك الخليـج … فلم تسعفهـم عشـرات السنيـن مـن الارتهـان والمذلـّة لأسيـادهـم ، ولـم تتشفّـع لهـم مئـات المليـارات التـي أنفقوهــا لنيـل رضـا واستعطـاف وحمايــة أربـاب عروشـهم …

وها هــم الآن يصـرخون ويخــورون بعد أن صــدر الأمــرُ الترامبـيّ القاضي بذبحهـم تباعــاً بعـد أن يتم تجفيف ضروعهــم حتـى آخـر نقطــة نفــط وهــم يتراقـصـون مع أسيـادهـم حامليــن السيوف الذهبيــة المرصّعة بالجواهــر المسروقة من قوت شعوبهــم والمغمّســة بدمــاء الملاييــن مـن الأبــريـاء …

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz