” أحـداث حصــلت فــي لبنـــان “

  • مدينة بيروت أكثر مدينة في العالم يقطنها عناصر مخابرات لدول محلية وعالمية، وأغلبية تواجدهم في منطقة الحمرا والطيّـونة وعين الرمانة.

  • أكبر عملية انتحارية تدميرية كانت ستحصل في لبنان تم إيقافها من عناصر الأمن العام بمساعدة المخابرات الألمانية والمنفذ من جزر القمر ويحمل جواز سفر فرنسي وكان معه حقيبة تحتوي على مواد نووية باستطاعتها إبادة منطقة قطرها مئة كم مربع ..

  • فرع المعلومات في لبنان هو عبارة عن خزان معلومات للمخابرات الأمريكية والموساد الإسرائيلي.

  • “ميشال سماحة” رجل مخبر للدولة الفرنسيّة في لبنان ومن أهم رجالها.

  • المخابرات الفرنسية هي من قامت بقتل “وسام الحسن” ردّاً على توقيفه ميشال سماحة وتلفيق ” بعـض ” التهـم لـه. هناك تهم صحيحة وتهم ليست كذلك .

  • أغلبية أقارب “مـيّ شـديـاق” خدموا في جيش العميل “أنطوان لحد” وهم اليوم في إسرائيل وهي على تواصل دائم معهم والتقت بهم أكثر من مرة في فرنسا.

  • “ميشال المر”، “فؤاد السنيورة” هما قادة الماسونيين في لبنان ومكتبهما في منطقة الأشرفية وتحت حماية فرع المعلومات.

  • بحسب الإحصاءات الغربية يُعْتَبَرْ حزب الله سابع أقوى قوة عسكرية في العالم بعد أمريكا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وإسرائيل، وهذا الإحصاء كان قبل دخول حزب الله في الحرب السوريّـة.

  • السيارة التي استهدفت “بيار الجميّل” كانت تضمّ أربعة أشخاص ويحملون سلاحاً من نوع ” عوزي إسرائيلي الصنع ” يحتوي على طلقات تخترق الزجاج المصفّح وتحتوي على مواد سامـة ومتفجّرة مختصة بعمليات الإغتيال.

  • أمين الجميّل والد “بيار الجميّل” في لقائه سماحة السيد حسن نصر الله بعدما قُتِلَ ابنه، طلب من السيـد حقيقة مقتل ابنه ومن يقف وراءها، فوعده السيد بكشف الحقيقة.

  • بعد أسبوعين من وعد السيد حسـن نصـر الله لأمين الجميّل أتاه الجواب : ( السيارة التي استهدفت ابنك خرجت من السفارة الأمريكية في عوكر وعادت إلى السفارة بعد إتمام العملية، والمنفذون هم رجال سمير جعجع ).

  • عائلة الجميّل بأسرها تعلم بحقيقة مقتل بيار وأن سمير جعجع خلفه، لكن الضغوطات السياسية والأمنية حالت دون كشف الحقيقة.

  • الصحافي “سمير قصير” قُتِلَ بأمر من وليد جنبلاط بعد كشف علاقة بين سمير وزوجته “نورا جنبلاط” .

  • “نورا جنبلاط” سوريّة الأصل وهي مؤيدة للنظام السوري بعكس كل ما يُشاع وهي تزور سوريا على الدوام في السر..

  • عملية الإغتيال التي قال عنها “سمير جعجع” أنها كانت تستهدفه وأنَّ الوردة أنقذته هي حقيقية، لكنه لم يكن في المنزل حينها، لا هو ولا “ستريدا” زوجته.

  • حزب الله هـو مـن أطـلق ثـلاث رصاصـات مـن ثـلاث قناصات “شتاير” روسيّـة الصنـع علـى منزل سميـر جعجـع والسبب أنه يوجد معسكر تدريب لحزب الله في تلك المنطقة، وفي أكثر من مرة لاحظ شباب الحزب شباب القوات يراقبونهم، فقام الحزب بتحذيـر “سمير جعجع” أكثر من مرة إلى أن طفح الكيل فقام بعملية قنص منزله، وبعد حصول تلك الحادثة عادت الأمور طبيعية.

  • حزب الله هو من قـام بخطـف الطيارين التركيين على طريـق المطار وبادلهم بمخطوفـيّ أعزاز.

  • “عقاب صقر” هو خلف عملية الخطف التي حصلت في أعزاز للبنانيين الحجّاج.

  • “عقاب صقر” سرق مبلغ خمسين مليون دولار من سعد الحريري وترك كلّ عمله في تركيا في دعم التكفيريين، تزوّج وسكن في بلجيكا.

  • يجني آل الحريري سنوياً (٢٠٠) مليون دولار أمريكي من شركة سوكلين.

  • عرضت حكومة السويد عام ٢٠٠٧ على الدولة اللبنانية كهرباء ٢٤/٢٤ مقابل أن تأخذ السويد كل زبالة لبنان، ولكن الدولة اللبنانية رفضت.

  • إيران تملك قنبلة نووية كانت قد إشترتها من كرواتيا في السوق السوداء بمبلغ ٥٠ مليون دولار في أوائل الألفية الثانية.

فـي ( الحيـاة ) صديـق صديقـي هـو صديقـي وعـدو عـدوي هـو صديقـي. أمّـا فـي ( السياسـة ) الكـلّ أعـداء والكـلّ أصدقـاء والكـلّ تحركهـم جهـة واحـدة.

 

 

 

د. بسام أبو عبد الله 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz