” النصـر الإستراتيجي قاب قوسين “

قال موقع “غلوبال ريسيرش” الكندي إن سوريا شهدت خلال الأيام الماضية تغييراً يعتبر الأكثر أهمية حيث تحركت القوات الحكومية السورية في الجنوب الشرقي باتجاه الحدود العراقية.

لقد فشلت الخطط الأمريكية في جنوب سوريا وكذلك في الشرق، وستستعيد القوات السورية على مرّ الزمن جميع الأراضي في الجنوب التي يحتجزها حالياً مختلف الوكلاء الأمريكيين والمجموعات الإرهابية الأخرى.

وفي الشمال الغربي، تتركز الجماعات المتمردة التكفيرية حول إدلب شمالاً، هذه المجموعات برعاية المال السعودي والقطري والتركي.

وقد أدى الوضع الأخير بين قطر ودول الخليج الأخرى إلى إضعاف حالة إدلب ودخولها في مزيد من الفوضى، بينما قوات الحكومة السوريّـة تبقى محافظة في الشمال حيث أبقت حدودها مغلقـة، وفي نهاية المطاف ستتحرك القوات الحكومية وتدمّر كلّ من تبقّى من الإرهابيين في سوريا.

صحيح أنه لا تزال هناك حاجة إلى استعادة العديد من المناطق من قبل القوات السورية، وسيتعين إجراء مفاوضات حول مناطق في الشمال هي حالياً تحت السيطرة التركية أو الأمريكية، وسيتعيّن التوصّل إلى مزيد من التسويات، لكن الحرب الإستراتيجية واسعة النطاق ضـدّ سوريا قد انتهت الآن.

المصدر alalam.ir””.                                   

                      

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz