” غسـل اليديـن لإعـادة ترتيـب الأفكـار “

كشفت دراسة جديدة أن غسل الأيدي لا يجعلها نظيفة فقط، ولكن يمكن أن يساعد في تخليص الدماغ من الأفكار القديمة وإعادة ترتيب الأفكار، واكتشف الباحثون أن غسل اليدين وإزالة الأوساخ، يساهم في تنقية الدماغ من الأفكار القديمة القائمة على التجارب السابقة.

وأُجريت الدراسة من قبل الباحثين في كلية  “روتمان” للإدارة في جامعة تورنتو. وأفاد بعض الأشخاص بأنهم استحمّوا بعد ارتكاب “عمل مسيء”، من أجل غسل الذنب .

وأجرى الباحثون (4) تجارب، بدأت من خلال جذب انتباه المشاركين إلى أهداف معينة، وذلك بالاعتماد على لعبة الكلمات، أو فعل التهيئة ( الذي يؤثر على عملية اتخاذ القرارات )، وكان تركيز أولئك الذين قاموا بغسل أيديهم على الهدف السابق أقـلّ نسبياً بالمقارنة مع زيادة تركيزهم على الهدف القادم.

وأشار “بينغ دونغ”، طالب الدكتوراه في مجال التسويق، إلى أن البحث ركز على تأثير غسل اليدين على المدى القصير  بدلاً من التأثير طويل الأجل، في مجال السعي نحو الهدف ، وتشيـر النتائـج إلى أن هـذه العمليـة تعـد توجيـه التفكيـر، بعيداً عن الأهداف القديمة، للتركيز على الجديدة والأفضل منها.

المصدر:” ديلي ميل”.                     

                               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz