” الدكتور فاخر عاقل أستاذ علم النفس السوري “

– عمل أستاذاً لعلم النفس وعلومها , كما أنه أول من وضع معجماً لعلم النفس باللغة العربية , وأول من وضع قاموساً للإختصاصيين في علم النفس باللغات الثلاث العربية والإنكليزية والفرنسية .

– قدّم مكتبته الشخصية هدية لمكتبة الأسد وقد تجاوزت /4500/ كتاب ومجلد .

– أثناء وجوده في لندن زاره محافظ لندن في بيته وعرض عليه الجنسية البريطانية ولكنه رفض .

– كرّم من قبل السيد الرئيس بشار الأسد بوسام الإستحقاق السوري من الدرجة الممتازة .

إنه أستاذ علم النفس السوري الدكتور فاخر عاقل .

– ولد فاخر عاقل عام /1918/ في بلدة كفر تخاريم التابعة لمحافظة إدلب , وفي حلب كانت دراسته الإبتدائية في مدرسة منطقة الباب التي كان والده مديرا للخزينة فيها , ثم انتقل إلى حلب ودخل مدرسة الروم الكاثوليك وبقي فيها طالباً داخلياً مدة سنتين ثم تركها وذهب إلى مدرسة التجهيز وبقي فيها ست سنوات حيث نال الثانوية العامة

قرّر بالإتفاق مع والده دراسة الطب في جامعة دمشق التي كانت حينها تُعرف بالجامعة السوريّة.

وفي السنة الثانية لدراسته انتقل ضمن قائمة مبعوثين سوريين للدراسة في الجامعة الأمريكية في بيروت , حيث اختار دراسة علم النفس إختصاصاً أساسياً والتربية إختصاصاً فرعياً وحصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير .

– أوفد فاخر عاقل إلى جامعة لندن عام /1946/ شريطة أن يدرس علم النفس على يد الأستاذ المشهور (سير سيدل بيرت) ولدى مقابلته طلب منه بيرت أن يُجري تجارب قياسية في علم النفس وأن يكتب مقالين بالإنكليزية يصلحان للنشر في مجلة علم النفس البريطانية , وبعد مدة وجيزة استطاع عاقل أن يحقق ما طلبه أستاذه وتفوّق في رسالته التي أعدها وفيما بعد نال الدكتوراه من جامعة لندن ( الكلية الجامعة ) الإختصاصية بعلم النفس التربوي .

– عمل أستاذاً في علم النفس ورئيساً لقسم علم النفس في جامعة دمشق , وبعد تقاعده عام /1983/ عمل خبيراً ورئيساً لبعثة اليونسكو في مصر والأردن وساهم في تأسيس الجامعة الأردنية وعلّم فيها في قسم علم النفس ثلاث سنوات .

– ثم عمل بعدها أستاذاً زائراً في جامعة الكويت وفيما بعد نائباً لمديرية التربية الأساسية في المنوفية في مصر ورئيساً لقسم التدريب فيها .

عبر مسيرة طويلة من العطاء الفكري والتربوي أنتج الدكتور فاخر عاقل ما يزيد على ثلاثين كتاباً في التربية وعلم النفس باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية وأغلب مؤلفاته دُرّست في جامعة دمشق وجامعات عربية أخرى .

– له ثلاثة أولاد وهم الدكتورة هدى وتعمل أستاذة في جامعة ميتشغن والدكتور بشر وهو إختصاصي بالأمراض الصدرية والدكتورة ميادة وهي مستشارة عليا لمدير الصحة النفسية في الولايات المتحدة .

– توفي بتاريخ /27/ كانون الأول /2010/ عن عمر ناهز الثانية والتسعين بعد مسيرة طويلة في التدريس والتأليف ، حيث كانت وفاته في دار السعادة للمسنين في مدينة حلب التي اختارها عاقل أن تكون المحطة الأخيرة في رحلته بالدنيا , فحلب الطفولة والحب ظلّت المقصد والسبيل بالنسبة إليه .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz