” اعتراف بالإنتصار السياسي لسورية “

كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيليرسون” أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن مصير الرئيس السوري بشار الأسد بات الآن بيد روسيا وأن على الأخيرة أن تجلس في مقعد السائق حين يتعلق الأمر بمستقبل سوريا، مشيراً إلى أن أولوية الإدارة الأمريكية محصورة بهزيمة “داعش”.

ولفت “تيليرسون ” إلى أن المقصود من العمل العسكري الأمريكي ضدّ القوات السوريّة في الأشهر الأخيرة هو تحقيق أهداف تكتيكية محددة وليس لإضعاف الحكومة السورية أو تعزيز موقف المعارضة في المفاوضات.

ورأت “فورين بوليسي” أن تأكيدات تيليرسون لغوتيريش تؤشر إلى تزايد استعداد الإدارة الأمريكية لترك روسيا تقود الدفة في سوريا ورمي الجغرافيا السياسية جانباً لمصلحة التركيز على هزيمة داعش.

وقالت “فورين بوليسي” إن مواقف تيليرسون تعكس الاعتراف بالانتصار السياسي للحكومة السورية المدعومة من روسيا وإيران. كما أنها تعني الإنسحاب من بيان جنيف الصادر عام (2012) والذي وقعت عليه روسيا والولايات المتحدة والقوى الرئيسية الأخرى، والذي دعا إلى تشكيل حكومة انتقالية مؤلفة من أعضاء من النظام والمعارضة.

المصدر. ” almayadeen.ne “.            

                                        

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz