” حقيقـة كيماوي خان شيخون المزعوم “

أجرى الصحفي الأمريكي “سيمور هيرش” تحقيقاً حول شبهة استخدام سلاح كيميائي في سوريا في 4-6 ابريل/نيسان 2017، وكانت وسائل إعلامية غربية قد زعمت وقتذاك بأن طائرات سوريّة ألقت غازات سامة على بلدة خان شيخون إلا أن تحقيقاً صحفياً أجراه الصحفي الأمريكي “سيمور هيرش” أسقط شبهة استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون.

وجاء في تقرير كتبه الصحفي الأمريكي إن طائرة تابعة لسلاح الجو السوري ألقت قنبلة موجّهة تحوي (250) كيلوغراماً من المتفجّرات حصل السوريون عليها من الروس على مقرّ قيادة لتنظيمي جبهة النصرة وأحرار الشام الإرهابيين. ودمّرت القنبلة المبنى الذي كان يتواجد فيه ( 4 ) قياديين من التنظيمين المذكورين.

ولكن قبو ذلك المبنى احتوى على كميات من المتفجّرات والأسمدة ومبيدات الحشرات وغاز الطبخ وسائل الكلور الذي يُستخدم في تعقيم جثث الموتى … وتسبّب انفجار القنبلة في تفجير تلك المواد، وانبعثت سحابة من الكيماويات والكلور من المبنى المدمر.

المصدر : “arabic.sputnik”.                

                                   

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz